Ahora he descubierto
Mi deseo de trazar una lápida en el pecho
(Aquí descansa en paz después de haber enterrado su ultimo fantasma)


الآن و بعد أن أريتُكم نفسي ؛
بي رغبةٌ في رسمِ شاهِدِ قبرٍ على صدري
( هنا يرقدُ في سلامٍ بعد أن دفنَ آخِرَ أشباهِهِ )

Now that I have uncovered myself;
My desire to draw a Gravestone on my chest
(Here rests in peace after he buried last fellows)

My Great Web page

السبت، 19 يوليو، 2008

لكنها أحرقت أحزاني

لكنها أحرقت أحزاني


هذا مساء الخميس لذا سأغدق على جسمي بأطيب عطوري و أرتدي قميصي الأبيض ذو الورود و أهبط فوق أرقى ملاهي دبي لألتقط الكآبة و أدعوها لقضاء الليلة عندي
- اسمي علي ؛ جديد ٌبدبي و أقطن وحيداً غرفةً بأعالي المدينة
تفضلي بالجلوس لدي ؛
مهلا ؛ ضعي طرف قلبي بين مؤخرتك الصلدة و شفرة الكرسي حتى يتسنى له أن يرفرف قليلا كذبيحٍ أو كمنديل من شرفة قطارٍ قبل أن ينفثئ و يشرع في سكب الصديد و الدموع و حكايا الزمان الأنيس على سيراميك الحجرة .
( فضلاً ؛ حكايا الزمان الأنيس اتركيها على سيراميك الغرفة حيث سيطيب لي أن أتمدد عاريًا عندما أكون وحيدًا )
. . .
أين أنت يا أمي لتبصريها نجمة تبريزتقعي فوق حلمتي بإحدى براري دبي؟
أين أنت الآن لتصرخي في وجهي أنه لن يغفر لي و أنه سوف يعلقني عاريا من لساني هذا الذي يكذب عليك و يسد أذني بكلابتين من نحاس ساخن جدا لأني لم أسمع كلامك و أنه سيستجيب لصرخة ألف نبي طلبوا اللعنة لي؟
لو تبصرين وحدتي الآن كنت لتشفقين عليّ و تسألينه المغفرة لخلقه الطائش
أقعت نجمة على صدري
أعرف أنك لن تغفري يا أمي لكنها أحرقت أحزاني !

ليست هناك تعليقات:

بحث هذه المدونة الإلكترونية